رئيس التحرير: أيمن بدرة
حوارات

احلم بقيادة الاهلي ٫٫٫ انصح رمضان صبحي بعدم العودة من الدوري الإنجليزي

علي ماهر في حديث صريح لـ اخبار الرياضة


  أجري الحوار: أحمد حسن
4/16/2018 10:19:41 AM

طموحاته لاحدود لها نجح في الإبقاء علي الأسيوطي في دوري الأضواء والشهرة وأصبح ضمن المدربين الذين لفتوا الأنظار في الكرة المصرية.
»علي ماهر»‬ بات مطمعاً لعدد من أندية الدوري علي رأسها سموحة والإسماعيلي
ماهر لاعب الأهلي والترسانة السابق خرج عن صمته المعتاد وتحدث لـ»أخبار الرياضة» عن حقيقة رحيله عن سموحة بنهاية الموسم الجاري، ومفاوضات الأندية مع لاعبيه، وحلمه بتولي القيادة للقلعة الحمراء وأمور أخري من خلال الحوار التالي:

> بداية ماحقيقة رحيلك عن تدريب الأسيوطي؟
- ما تحقق للأسيوطي والبقاء في الدوري، يأتي بسبب توفيق الله ومجهود كبير من الجهاز الفني واللاعبين، رغم قلة الإمكانات .. وبالنسبة لمسألة رحيلي، فأنا بالفعل أملك بعض العروض الجادة، لتولي تدريب أندية أكبر بالدوري، ولكنني لم أحسم قراري بعد.
> لكن البعض يردد أنك ستتولي القيادة الفنية لسموحة في الموسم الجديد؟
- غير صحيح، كما قلت، أمتلك العديد من العروض التدريبية من داخل مصر وخارجها، وإلي الآن كل الأمور مؤجلة لنهاية الموسم، تركيزي ينصب مع الفريق ومن ثم تحقيق نتائج جيدة في المباريات المتبقية وإنهاء الموسم بشكل جيد، وانا مستمتع بقيادة الأسيوطي خلال تلك الفترة، لدي طموح  أرغب في تحقيقه.
> بصفة عامة ما طموحاتك لمدرب؟
- طموحاتي تدريب منتخب مصر أو النادي الأهلي
> وما أسباب ظهور الأسيوطي بشكل مميز هذا الموسم؟
- للعلم واجهت صعوبات بالغة لبث الثقة في لاعبي الأسيوطي قبل انطلاق الموسم لأن ثقافة وتعليم اللاعب تساهم في تطور مستواه سريعاً، إضافة إلي خلق شخصية قوية عند اللاعبين خلال المران والمباريات كان يجب علي أن أشرح لهم طريقة لعبي الهجومية وكيف أن الفريق كتلة واحدة يتحرك معاً في الدفاع والهجوم.
واضاف: أبعدت كل الضغوط عنهم وطالبتهم اللعب بحرية دون خوف فقط عليهم الإلتزام بالتعليمات وهو ما حقق نتائج جيدة لنا حتي الآن، كما أن إدارة الأسيوطي تسير بأسلوب احترافي ساهم إلي بشكل كبير في ظهور النجاحات التي حققها الفريق بالدوري هذا الموسم، اضافة المعايير التي قمنا علي أساسها باختيار اللاعبين في بداية الموسم.
> وما المعايير التي اخترت علي اساسها لاعبي فريقك؟
- المعايير كثيرة كان أهمها أن أخلق هدفا يسعون لتحقيقه وان أجعلهم يتحلون بشخصية قوية داخل الملعب لاتتأثر بأي شيء وترغب في الانتصارات دائما مثل تلك التي يتحلي بها لاعبو الأهلي، وبشكل عام، كنت أفكر في ماهية حالة اللاعب وقتها إن كان جيداً وكان لدي يقين بقدرتي علي تطويره وهذا ساعدني في جعل العديد منهم يظهر بشكل مختلف مثل: عمر بسام ومحمد رزق وشريف دابو.
لاعب رائعة
> هل هناك مفاوضات بالفعل بين مهند لاشين والأهلي؟
- بالفعل هناك مفاوضات لرحيل لاشين للأهلي، والحقيقة أن مهند من اللاعبين المتميزين في وسط الملعب، ويستطيع اللعب أساسياً في القلعة الحمراء، لأنه صاحب مجهود بدني كبير، وقدرة علي التمرير السليم، وللعلم مهند، أحد أبناء الإسماعيلي، ورحل مجانا عن الدراويش، لاشين يسير علي نهج حسام عاشور بل يتفوق عليه من وجهة نظري.
> وماذا عن اللاعبين الآخرين في صفوف الأسيوطي؟
- هناك عمر بسام، الذي تلقي عرضا للرحيل الي تركيا، وايضا احمد عفيفي ومحمد رزق والحارس أحمد دعدور، تلقوا عروضا جادة من أندية مصرية وعربية.
> من وجهة نظرك لما تراجع مستوي محمد عنتر مع الزمالك؟
- عنتر لاعب موهوب ومتميز، ولكنه يفتقد الانسجام بشكل واضح مع لاعبي الزمالك، اعتقد انه خلال الموسم  المقبل سيكون أفضل بكثير، مع وجود عامل الاستقرار الفني، الذي يؤثر بالسلب علي لاعبي القلعة البيضاء.
> ولماذا لم ينضم أي لاعب من الأسيوطي لمنتخب مصر؟
- لا أعلم بصراحة، ولكن هناك أكثر من لاعب يستحقون الفرصة، أتمني انضمام عمر بسام مثلاً للحصول علي فرصة في هجوم منتخب مصر، لانه لاعب تدرج في المنتخبات، كما أنه يملك قدرات بدنية.
> كيف تري فرصة منتخب مصر  في كأس العالم؟
- منتخب مصر قادر علي تحقيق مفاجأة بالمونديال، لدينا جيل رائع ومدرب مخضرم وهو الأرجنتيني هيكتور كوبر، ونجم عالمي بقيمة محمد صلاح، يستطيع صناعة الفارق.
> وما سر سيطرة الأهلي علي البطولات المحلية؟
- الأهلي يتمتع باستقرار إداري وإمكانات مادية كبيرة، تفوق كل الأندية وتجعله قادراً علي الأحتفاظ بقوام الفريق وتدعيمه بأفضل العناصر، وهذا من أهم عوامل الفوز.
> وكيف رأيت الأرقام الفلكية للاعبين خلال التعاقدات الأخيرة؟
- بصراحة اندهشنا من هذه الأرقام وخاصة انها ستسبب معاناة كبيرة للأندية، وهي أرقام لامبرر لها، لكنها نتيجة العناد والمزيدات ودخول الأندية في أمور ومشكلات خارج قواعد الكرة.
> هل تنصح رمضان صبحي بالعودة للأهلي؟
- ارفض تماما فكرة عودة رمضان صبحي للأهلي، وهي خطوة سيدفع ثمنها رمضان سنوات للخلف، لانه لاعب موهوب ويلعب في أكبر دوري في العالم، يجب مساندته ودعمه للاستمرار في أوروبا، بإمكانه الرحيل لفريق آخر يحصل علي فرصة أكبر في المشاركة، رمضان دربته في قطاع الناشئين بالأهلي وأعلم قدراته جيداً.
> وكيف تري تألق محمود حسن تريزيجيه في الدوري التركي؟
- تريزيجيه لاعب موهوب يستحق اللعب في الدوري الإنجليزي والليجا، فهو يملك السرعة والقوة البدنية والأداء التكتيكي، وأنا أكثر من يعلم قدراته منذ عملت معه في قطاع الناشئين، تريزيجيه سيكون مفاجأة المونديال وسيرحل لفريق أكبر في الموسم الجديد، خاصة أننا سمعنا باهتمام إيفرتون الإنجليزي بصمه.
> هل المدرب المصري لايتم تقديره مالياً أسوة بالاجنبي؟
- المدرب المصري دائما لايتم تقديره ماليا وأدبيا مقارنة بالأجنبي رغم أن المصري يتحمل ظروفا صعبة يرفضها المدربون الأجانب لكن علينا ان نتحمل سواء كان لخدمة نادينا أو منتخبات بلادنا.
> وأيهما أسهل تدريب الأندية أم المنتخبات؟
- بدون شك تدريب المنتخبات.. فلا يوجد ضغط مباريات، والقاعدة تكون عريضة أمام أي مدرب لاختيار اللاعبين.. لكن الأندية يكون الأمر صعباً لأنك تكون مقيداً باللاعبين الموجودين بالقائمة، فضلا عن ضغط المباريات.
> ما طموحك في السنوات المقبلة؟
- طموحي بلا حدود، خاصة أنني أسعي لتطوير نفسي باستمرار، والبحث عن كل ماهو جديد، وبالطبع أحلم مستقبلا بقيادة منتخب مصر أو النادي الأهلي.

ماهر في سطور

مواليد 3 ديسمبر 1973
سطع نجمه في نادي الترسانة وأصبح أحد اللاعبين المهمين في تشكيلة المنتخب الاوليمبي الحائز علي ذهبية دورة الألعاب الأفريقية وشارك مع المنتخب الأول في كأس الأمم الأفريقية 1996 قبل أن ينضم إلي النادي الأهلي وسرعان ما أصبح علي ماهر أفضل هداف في مصر، متصدراً هدافي بطولة الدوري العام قبل أن يأتي الحارس الأفريقي مامدو سيدي بيه يصيبه اصابة بالغة جلس علي اثرها وقتا طويلا علي دكة البدلاء وخارج التشكيل الاساسي وانتقل الي عدة أندية أخري حتي أعلن اعتزاله.

مشواره التدريبي

> عقب الاعتزال والابتعاد عن مجال كرة القدم اتجه للتمثيل.. شارك في أدوار صغيرة مثل دوره في فيلم حاحا وتفاحة.. لكنه لم يقدم أوراق اعتماده كممثل يتمناه المخرجون، فابتعد عن مجال التمثيل. وتولي تدريب فرق الأشبال بالنادي الأهلي حتي تم اختياره مدربا بالفريق الاول للنادي الأهلي مع الاسباني خوان جاريدو. ومع مطلع الموسم الماضي تولي القيادة الفنية للترسانة ولم يستمر طويلا وتقدم باعتذار رسمي لمجلس إدارة النادي عن عدم استكمال مهام عمله مع الفريق في الفترة المقبلة. ثم تولي قيادة الأسيوطي بداية الموسم الحالي وحقق نتائج جيدة جعلته محط أنظار العديد من أندية الدوري الممتاز.











الكلمات المتعلقة :