رئيس التحرير: أيمن بدرة
تحقيقات

أبوريدة: سنذيع المونديال أرضيا!

رداً علي حركات الصهاينة واللعب القطري


  
3/12/2018 1:33:57 PM

نواب البرلمان: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الهجمة الإسرائيلية
أثارت تصريحات الكيان الصهيوني باعلانه إذاعته مباريات كأس العالم القادمة بروسيا ٢٠١٨ عبر أحد قنواته المفتوحة،  حفيظة الجماهير المصرية قبل المسئولين الذي تلقوا الخبر المباغت، وتسارعت وتيرة الأحداث في البرلمان والوزارة والجبلاية خاصة أن الخبراء أكدوا أن الأمر له مردود خطير.  في البداية قال سمير البطيخي وكيل لجنة الشباب في البرلمان أن هذا الأمر  خطير للغاية، وأظن سنقوم بنفس التجربة الناجحة التي قدمناها خلال كأس الأمم الأفريقية الماضية بإذاعة مباريات كأس العالم وبخاصة مباريات منتخب مصر في الساحات الكبري ومراكز الشباب والأندية والصالات المغطاة لتكون أكبر حافظ لها.
أمن قومي
وأشار وكيل لجنة الشباب بالبرلمان إلي أن هذه التجربة تخطي حدود نجاحها المتوقع، فبعد أن كنا نريدها لإشباع رغبة المشاهد من متابعة منتخب بلاده، اكتشفنا أن الاستفادة الكبري هي الصورة الرائعة التي ظهر عليها الشعب. وكشف البطيخي أن البرلمان لن يقف مكتوب الأيدي أمام هذه التحركات واللعب الخبيث الصهيوني المدعوم من قطر التي أهدته البث، وعلينا أن نسأل أنفسنا عن سبب هذا فهل هم يعشقون مصر والدول العربية حتي يشتروا بالعملة الصعبة ثم يذيعونها علي قنوات مفتوحة عبرية.
أضاف وكيل لجنة الشباب بالبرلمان إلي أن مجلس النواب يقظ للغاية لهذه الملفات والمؤامرات، والتي كان آخر الشرذمة التي تسربت وسط جماهير الأهلي في مباراته الأفريقية وخرجت عن العرف والتقاليد المصرية بدعم من الجماعة الإرهابية و٦ ابريل.
بث أرضي
من جانبه كشف هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة خيوط اللعبة بأن القناة المالكة للبث في الشرق الأوسط »‬بي ان سبورتس القطرية» يتم التفاوض معها لإذاعة مباريات المنتخب المصري أرضيا فقط في منتهي الصعوبة، ولكنها تقف عائقا أمام اتمام أمر بث مباريات المونديال علي قنوات التليفزيون المصري.
وأكد أبوريدة أن هناك مباحثات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم »‬فيفا» لحسم الملف قائلا كان هناك اجتماع خاص بيني وبين جياني أنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي بشأن حسم حقوق بث مباريات كأس العالم روسيا ٢٠١٨ مضيفاً بأنه يسعي بكل قوة لحسم ملف بث مباريات كأس العالم خلال الفترة المقبلة!!
الملف في الحكومة
وبالعودة للبرلمان من جديد كشف محمود حسين وكيل لجنة الشباب بمجلس النواب أن خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة نقل إلي لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ما دار بينه وبين رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو حول بث مباريات المونديال المقبل داخل مصر بالمجان.. خاصة بعد إعلان إسرائيل خبر بث هذه المباريات للعرب بالمجان.
وأضاف حسين قائلاً: أن عبدالعزيز قال أنه عقد اجتماعا مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الفترة الماضية للتشاور في هذا الملف وأن رئيس الفيفا وعده بالمحاولة في تلبية ذلك المطلب.. لافتا عن أن رئيس الوزراء طالبه بضرورة تمتع الدولة بمشاهدة مباريات فريقها بكأس العالم.
حكم قضائي
في الوقت الذي أكد فيه مجدي عبدالغني عضو مجلس الإدارة أن مصر بعيدة عن هذا الصراع وسواء كانت اسرائيل اشترت أو قطر أعطت لها فالمهم مصلحة مصر خاصة أن مصر لم تصمت علي احتكار قطر للمباريات، والسوق العربية شهدت تحركات قوية بين مصر والسعودية والإمارات لوقف احتكار »‬بي إن سبورتس» للمباريات، ونجح جهاز حماية المنافسة بمصر في الحصول علي حكم قضائي يلزم ناصر الخليفي مالك »‬بي إن سبورتس» وباريس سان جيرمان الفرنسي بدفع غرامة قدرها ٤٠٠ مليون جنيه مصري، بعدما اشترطت القناة علي المشتركين تحويل أجهزة استقبالهم من قمر نايل سات المصري إلي قمر سهيل سات القطري علي نفقتهم الخاصة لمشاهدة الباقات الرياضية للشركة، دون وجود سبب تقني يستدعي القيام بهذا التحويل.. وأضاف مجدي أن الأيام المقبلة قد تشهد مفاجأة في هذا الأمر.
مخالفات بالجملة
من جانبه كشف حازم إمام عضو مجلس اتحاد الكرة أن »‬بي إن سبورتس» رابطة بيع البطولات الدورية بعضها ببعض، علي الرغم من أن كل بطولة تمثل منتجاً منفصلاً وغير مرتبط بأي شكل من الأشكال الأخري، ما يحمل المشتركين اعباء اضافية ما كانوا يتحملونها في ظل التعاقد علي البطولات التي يرغبون في مشاهدتها بشكل منفصل، الأمر الذي يؤكد علي اصرار الشركة مخالفة قانون حماية المنافسة.
تحركات عربية
من ناحية أخري بدأت السعودية والإمارات ومصر بعمل تحركات سريعة لمحاولة ايجاد حل لما يسمي بالحقوق التليفزيونية الرياضية التي تمتلكها الشبكة القطرية
.وقال راشد الأميري مدير قنوات دبي الرياضية في تصريح صحفي، إنه لا مفر من إيقاف الاحتكار الذي تمارسه الشبكة القطرية علي مستوي ٢١ دولة عربية، موضحا أنه حان الوقت كي يتدخل صناع القرار في الدول العربية الكبري لإتاحة المجال للمشاهدين العرب للمشاهدة المجانية أو بأسعار رمزية أو معقولة كما يحدث في أوروبا.وشدد مدير قنوات دبي الرياضية علي أنه يعلم أن هناك تحركات من صناع القرار في المنطقة، ويتمني أن تصل هذه التحركات إلي حل لإتاحة الفرصة للسكان في الدول العربية بممارسة حقهم الطبيعي ومشاهدة المباريات دون صعوبات أو إرهاق مالي يذكر.

الكلمات المتعلقة :