رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

الحالة حالة

نقطة نظام

11/18/2018 9:36:05 AM


لم يعد من الممكن أن نطمئن علي الكرة المصرية في أي مواجهة دولية.. إذا كان المنتخب الوطني قد ظهر بهذه الحالة المرعبة أمام تونس.. ومن قبله الأهلي الذي كان في حالة مزرية فإن حالة الارتباك الفنية التي تعاني منها كرة القدم المصرية تؤكد أن أي مواجهات مقبلة ليست مضمونة.
> > >
ظهر الأهلي أمام الترجي وكأنه لم يلعب الكرة من قبل، فدفاع الفريق مستباح وهجومه لا وجود له حتي أن دفاع الترجي وحارس مرماه ارتاح طوال مباراة العودة، وهذا حال أكبر الأندية المصرية وأكثرها حصداً للبطولات.
وفي مباراة الفراعنة مع تونس في التصفيات الأفريقية وقع دفاع المنتخب في أخطاء فاحشه وحالة من التنافر بين بعض اللاعبين.. وفي المقابل كانت اختراقات لاعبي تونس تثير الخطورة الشديدة أمام الهجمات فنسبة نجاحها ضئيلة ولولا موهبة محمد صلاح لخرج الفريق المصري متعادلاً وربما مهزوماً.
> > >
حالة التراجع الكروي المصري تحتاج  إلي وقفة قوية لأن المنتخب الوطني يضم  نخبة المحترفين الذين يمثلون قمة الكرة المصرية.. فهل الأخوة في تونس تقدموا الأندية والمنتخب كروياً.. أم أن كرة الفراعنة هي التي خابت خيبة قوية.
> > >
دوري الأبطال علي الأبواب من جديد بعد أيام والأهلي بحالته المتردية لن يكون مطمئناً لجماهيره.. والأمم الأفريقية في منتصف العام المقبل والناس لا تبحث عن الإصلاح ولكنها تسابق إلي المكايدة.. تراشق واتهامات وسباب علي مواقع التنافر الاجتماعي ليل نهار كلها تشعل النار في كل شيء وأي شيء حتي قيم التسامح التي يصر البعض علي أن تحترق.
> > >
سيبقي محمود الخطيب رغم كل حملات التشويه محبوباً من الملايين.. ستبقي سيرته العطرة ورصيده الكبير الذي صنعه علي مدي سنوات طوال هو النور الذي يبدد ظلام قلوب تحاول أن تشبع الكراهية في النفوس المصرية ستخيب ويبق اسم الخطيب محبوباً وهو يجري جراحة خطيرة جداً.. وتسبقه إلي غرفة العمليات دعوات الملايين من المصريين.. كل المصريين الزملكاوية والإسماعيلاوية قبل الأهلاوية.. إلا بعض من أضلهم التعصب.
> > >
وصلت الأمور بين رئيس الزمالك والجماعة الصحفية إلي حالة من الافتراء والتجبر بعد أن أهدر رئيس الزمالك أوامره بمنع دخول أعضاء النادي من الصحفيين.. كل الصحفيين.. وتمادي في جريمته فكلف بعض البلطجية بالاعتداء علي كل من يحاول الدخول.. والموقف جد خطير أن يتحول النادي الكبير إلي عزبة خاصة.

عدد المشاهدات 112

الكلمات الدالة :