رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

عملية إلهاء

نقطة نظام

10/21/2018 10:03:43 AM


أكثر الأخطار التي تهدد السلام الرياضي في بلدنا الغالي مجموعة المتلونين الذين يربطون آراءهم ومواقفهم بالأهواء الشخصية تحركهم جيوشهم التي حبسوا فيها ضمائرهم وأصبحوا أشبه بتليفونات العملة التي تتحدث حسب الفلوس التي توضع في فتحة استقبال الأموال لتصل الحرارة إلي الكلمات فتصبح نيراناً تلهب المشاعر وتتاجر بكل شيء.
> > >
حتي تفسير القانون والقواعد المنطقية أصبحت مسألة هوائية.. في هذه الأيام يدور الجدل حول قضية وهمية هي ما تسمي بنادي القرن وتجد كلاماً لا يمكن أن يعقله عاقل يتردد علي ألسنة ناس مسئولين- أو المفروض أنهم مسئولون- وصحفيون- أو المفروض أنهم صحفيون- يقولون ما لا يقبله منطق، المهم لديهم أن يثيروا الشباب المنتمين للناديين الكبيرين الأهلي والزمالك الذين لم يعيشوا أحداثاً تتعلق بالاختيار للقب.
> > >
تابعت تصريحات لبعض الصحفيين تتنافي مع ما كتبوه بأيديهم من سنين ونسوا الحكمة التي تقول "إن كنت كذوباً فكن ذكوراً" أي إذا اعتدت الكذب فلابد أن تتذكر ما قلته كذباً حتي إذا ما أعدت الحديث مرة أخري فلا تغير أحداثه التي قصصتها كذباً، فأصبحوا يحكون عن قصص كانوا هم أنفسهم من كتب بخط يده وقائع مخالفة تماماً لما يذكرونه الآن بهدف إشعال الأجواء واللعب بنار الانتماءات في قضية غريبة.
> > >
لا أعرف ماذا يمكن أن يستفيده هذا وذاك من إثارة قضية لقب نادي القرن التي مضي عليها 18 عاماً من التراشق والهري والاتهامات والأوهام، ولم يتغير شيء، الاتحاد الأفريقي مع تغير إدارته لم يغير موقفه، ولكن المتلونين يغيرون مواقفهم حتي أنهم يتهمون أناساً ليس لهم علاقة مطلقاً بالموضوع كما تم اتهام ممدوح عباس رئيس الزمالك الأسبق بأنه كان سبباً في فوز الأهلي باللقب لصداقته مع حسن حمدي رئيس الأهلي الأسبق!!
بلغ حد التأليف والتخريف اتهام عباس رغم أنه لم يكن رئيساً للزمالك وقتها، والطريف أن هناك زملاء من الصحفيين يريدون أن نصدق أن عباس كان مسئولاً عن تحول اللقب من الزمالك إلي الأهلي حتي وإن لم يكن رئيساً للنادي في تلك الفترة وكان رئيس النادي الدكتور كمال درويش.
> > >
أعتقد أن هذه الإثارة مجرد عملية إلهاء لإشعال نار العداء والتعتيم علي كل البلاء الذي يعاني منه الكيان الزملكاوي الكبير والإصرار علي تحويله إلي مؤسسة فردية ترتبط بشخصية واحدة فقط تدهس من أجل بقائها كل من علي الساحة الرياضية إن لم يكن بالسباب والاتهامات التي أغلبها باطلة فبإثارة المشكلات والاحتماء بمشاعر الجماهير كما يحدث الآن في قضية اختراق القيم الرياضية التي تحقق فيه اللجنة الأوليمبية.
ومنعاً للجدل والاستقواء واللعب بالنار فقد جاء قرار الجمعية العمومية للجنة يناشد كل الجهات في مؤسسات الدولة من السلطة التشريعية التي تتخذ من الحصانة درعاً لحماية رئيس الزمالك.. ووصولاً إلي مؤسسة الرئاسة مروراً بوزارة الشباب والرياضة وكل من هذه الجهات ذات المسئولية والمكانة الوطنية أصبح أمامها الأسانيد القانونية والدوافع الدامغة التي تستدعي أن تتدخل لحماية المجتمع والتصدي لأي محاولة للتلاعب بالمشاعر وإنتاج أفلام جديدة في ساحة الانفلات والمتاجرة بالأعراض.
> > >
ما أجمل شهر أكتوبر.. شهر الانتصارات..  لن ننسي فيه ما قاله الرئيس البطل أنور السادات بعد أن نجحت قواتنا وأهلنا في السويس في مسرح آخر محاولة الالتفاف علي النصر العظيم..  قال قائد النصر والسلام جملته المشهورة .. دورك انتهي إلي الأبد يا ديان!!

عدد المشاهدات 121

الكلمات الدالة :