رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

جولة جديدة

نقطة نظـام

9/30/2018 9:45:19 AM


لن تهدأ الساحة الرياضية حتي بعد قرار تجميد مرتضي منصور فقد ضرب الجدل قواعد المنطق واهتزت كل ثوابت الأخلاق والقيم منذ سنوات والأدب مات وأصبحت لغة الحوار في البرامج الرياضية وعبر مواقع التواصل الاجتماعية هي السباب والتطاول والأكاذيب حتي ترسخت لدي الكثيرين أن الهدم هو النهج الذي يسيرون عليه ولا يحيدون عنه.
> > >
أي واحد يحاول أن يتحدث عن إيجابية واحدة يعلي من قيم الحق والخير والجمال يقال عليه إنه "مطبلاتي" وأنه صاحب مصلحة.
تخيلوا هناك مدافعون عن المجرمين.. تخيلوا هناك من يري أن مقاولي الهدم وإشاعة الفحشاء والمنكر والبغي هم القدوة والنموذج.. رغم أن النماذج التاريخية الرصينة كثيرة ولكن تم إخفاؤها عن الساحة بشكل ممنهج حتي لا يبقي أي طوق نجاة للقلعة البيضاء إذا ما عصفت العقوبات بالقيادة الحالية.
> > >
جاء قرار اللجنة الأوليمبية المصرية بتجميد مرتضي منصور وقبله بساعات قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بمعاقبته لا لينهي حالة من الجدل الناري والمعارك التي لا تهدأ ليل نهار وتطال بنارها حتي من لا ناقة لهم ولا جمل في الساحة الرياضية ولكن تفتح جبهات جديدة بعد أن بدأ البعض يصبغ القرارات بصبغة الانتماء والمنافسات بين الأهلي والزمالك.. نسي الجميع كل ما كان من زمان الزمان وتذكروا الآن أن مرتضي كان قد دخل في خلاف مع الأهلي ورئيسه محمود الخطيب؟!
> > >
الأيام القادمة ساخنة وستكون سخونتها سبباً في أزمات ربما تصل إلي المدرجات فحذار اللعب بالنار.. وللأسف الخوف علي فريق الزمالك أن يتأثر بالمشاكل الإدارية وهو أصبح لديه أمل يكبر يوما بعد يوم في البطولة العربية ولديه تحدي سوبر مع الهلال السعودي.
> > >
في الجانب الآخر من المشهد كانت هناك سفينة تسير وسط الأمواج والعواصف بثبات من الواضح أن أصحاب السفينة لديهم ثقة في أن من يقودونها يعرفون طريقهم نحو شواطئ الأمان.
> > >
وبينما الأمواج من الشائعات والاتهامات والتجاوزات تعلو في الشاشات المأجورة ومن أفواه مدفوعة كانت سفينة الأهلي تعبر الجمعية العمومية التاريخية لتصل بالدستور الأهلاوي إلي أجيال وأجيال قادمة.. وترسو بهم علي شواطئ الحفاظ علي قيم وتقاليد وتماسك وحقوق عائلة الأهلي.
> > >
وبينما الشائعات والاتهامات والتجاوزات تعلو.. يقف الأهلاوية يحملون رايات النصر في البطولة العربية والأفريقية ويبنون صرحاً رابعاً لناديهم في التجمع الخامس.
> > >
إنه معني الاستقرار ومعني العمل المؤسسي لا الانتماء الفردي.

عدد المشاهدات 155

الكلمات الدالة :