رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

8/13/2018 7:44:49 AM


وقف ذلك الشاب ذو الثامنة والعشرون عاما يتحدث بثقة وثبات ويشرح لعدد من كبار الصحفيين كيف تجهز مصر للعبور الثاني الي سيناء بحفر الأنفاق التي ستربط سيناء بروابط جديدة وثيقة.. وتفتح الآفاق للاستثمار في مشروعات ضخمة.
> > >
المهندس الشاب هو أحد ضباط القوات المسلحة.. مهندس ورتبته نقيب ولكن ما يقدمه من شرح دقيق يؤكد مدي الخبرة والتمكن الذي يتمتع به هذا الشاب رغم صغر عمره والأهم هو الايمان بكل كلمة يقولها والفخر بما يسطره أبناء بلده مصر في هذه الأرض.
> > >
لا تتصوروا حضراتكم كم السعادة التي شعرت بها ونحن نستمع الي هذا المهندس النابه عن الأسس التكنولوجية التي تم استخدامها في حفر الأنفاق لتضاهي أحدث الأنفاق في العالم.
كل نفق طوله 5 كيلو مترات نجح المصريون بسواعدهم وارادتهم أن يختصروا أكثر من 13 شهرا من الفترة الزمنية المقررة مع عدم الاخلال بأي من الشروط الموضوعة لكفاءة النفق الذي طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي أن يكون عمره الافتراضي أكثر من120 عاما.
> > >
كان المهندس الضابط الشاب يتحدث بزهو عما فعله هو وزملاؤه من المصريين من نجاحات أبهرت الخبراء الألمان الذين لم يكونوا يتوقعون أن ينجز المصريون هذه الأعمال بهذه الكفاءة العالية والسرعة.
> > >
العبور الثاني الذي تعده الدولة المصرية لقناة السويس سيصنع لمصر منارات اقتصادية في المنطقة الاقتصادية للقناة التي يتولي ادارتها الفريق مهاب مميش أحد قادة القوات المسلحة السابقين الذين أوكل اليهم الرئيس السيسي مهمة قيادة اطلاق أكبر مشروعين لمصر في العصر الحديث وهما قناة السويس الجديدة التي بدأت تؤتي ثمارها بتحقيق أعلي معدل دخل في تاريخها.. وها هي المنطقة الاستثمارية التي تبلغ أكثر من 400 كيلو متر مربع بدأت ملامحها في الظهور لتكون مشاعل من النور زرعها الشباب لمستقبل البلاد التي كان مخططاً لها من الصهاينة أن تتمزق وأن يبقي شبابها في حالة احباط.. ولكن عزيمة أبناء البلد في التصدي للمؤامرة جعلت طاقاتهم تتجه الي التعمير والبناء في الوقت الذي يقدم فيه شباب أرواحهم شهداء للدفاع عن أرض مصر وشعبها.
> > >
للمرة المليون عودة الجماهير مهمة جدا لصناعة الرياضة المصرية.. ولكن عدم اتباع ضوابط دقيقة تضمن أمن وسلامة ومتعة الجمهور يعني أننا نعيد الأزمة الي النقطة صفر.
وحسنا فعل الوزير الدكتور أشرف صبحي بالتأكيد علي ضرورة العمل علي تهيئة المناخ للجماهير الحقيقية لأن تدخل الاستادات في أمن وأمان وتستمتع بدون أي منغصات. الدولة جادة.. ولكن تبقي ارادة الأندية في السيطرة علي جماهيرها من خلال الاجراءات الدقيقة.
> > >
أخيرا.. أخيرا بدأنا نسمع عن أخبار تطهير قائمة الحكام الافريقية.. بعد عقود من الرشاوي والتلاعب في نتائج المباريات منذ فرض الراحل فرح أدو نظاما لتحديد نتائج المباريات وفقا للأهواء ولثقل أعضاء اللجنة التنفيذية في ادارة العملية الكروية.
> > >
كم من نتائج مباريات وبطولات توجهت الي فرق بعينها بمعرفة حكام القارة السمراء الذين تم الكشف عن مجموعة من المرتشين منهم الذين تعرضوا لعقوبات الابعاد لتطهير التحكيم الافريقي.


عدد المشاهدات 227

الكلمات الدالة :