رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

جسر جديد للرياضة المصرية إلي العالمية

نقطة نظام

2/19/2018 10:04:01 AM

طاقة نور جديدة تضيء طريق البطولة لنجوم الرياضة المصرية الذين يحتاجون إلي بعض الإمكانيات لارتقاء منصات التتويج.

كان اليوم مفعماً بالأمل.. مجموعة من رجال المال والأعمال قرروا أن يضعوا أيديهم في يد المسئولين الحكوميين لكي يكون لمصر أكبر عدد من السفراء المميزين في ميادين الرياضة المختلفة.
الحالة التي صنعها ويصنعها محمد صلاح للمصريين في كل يوم جعلت هناك تأثيرات إيجابية علي الكثير من أمورنا الحياتية ولاشك أنه يتعلق بالجوانب الاجتماعية والاقتصادية.
وأصبح الهدف الذي يسعي إليه الجميع أن يكون هناك سفراء مصريون رياضيون في ألعاب كثيرة.. ليحملوا ميداليات ترفع علم مصر وترفع معدلات الترويج الإيجابي لرجال الأعمال الذين سيدخلون هذا المجال.. لأن المال الحكومي يكفي لتحقيق أهداف الاتحادات وصناعة أبطال وبطلات وكان لابد من البحث عن مصادر جديدة لمد جسور التفوق لأصحاب المواهب المصرية الذين كانت تحول بين شاطئ ممارستهم الرياضية والشاطئ الآخر للوصول للعالمية الإمكانيات المادية.
جاءت فكرة إنشاء صندوق للرياضة المصرية من شاب مصري يعمل في شركة من شركات إدارة الأموال والتي لها شراكة مع أحد أكبر البنوك المصرية الذي يتسم بالعراقة والارتباط بالاقتصادي المصري الكبير طلعت حرب.
من خالد إلي خالد
الشاب المصري اسمه خالد صقر.. طرح فكرته علي الدكتور سامح الترجمان رئيس شركته وقدم له تصوراته وما يمكن أن يحققه هذا الاقتراح.. وحمل الترجمان هذه الفكرة إلي المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة الذي لم يتوان عن بدء الإجراءات التي تضع الفكرة موضع التنفيذ، خاصة أنها مدعومة بمبلغ خمسة ملايين جنيه وضعها البنك الوطني للاستثمار في الصندوق، وبالطبع الاستثمار المصري في أبنائه الأبطال.
رئيس الوزراء
انطلق الوزير بالفكرة الشبابية التي قدمها الشاب خالد وصنع لها الترجمان وأحمد الإتربي رئيس مجلس إدارة البنك الإطار القانوني المقترح ليكون أمام المسئولين الحكوميين من خلال وزير الشباب والرياضة الذي عرض الأمر علي المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء فلم يتردد لحظة في التوجيه بالدراسة والتنفيذ ليصبح الصندوق الأمل للرياضة المصرية القاطرة التي يستقلها الأبطال لتعبر بهم مطبات نقص الإمكانيات، وظل رئيس الوزراء خلال رحلته العلاجية يتابع هذا المشروع حتي يتم من خلال جهود وزيري الاستثمار والمالية وعدد من المسئولين في هيئة سوق المال حتي يتوفر له الرقابة المالية التي تضمن تحقيق أقصي استفادة من أموال الصندوق.
مجموعة وزراء
استعرض الوزير المهندس خالد عبدالعزيز، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار، واللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، والدكتور مصطفي مدبولي وزير الإسكان، ورانيا المشاط وزيرة السياحة.. في حضور رئيس اللجنة الأولمبية وعدد كبير من رؤساء الاتحادات الرياضية، أمام الإعلام الدور الوطني الذي سيقوم به الصندوق والذي يكمل دور صندوق التمويل الأهلي الذي توجه أغلبية موارده إلي البنية التحتية.
القوة الناعمة
قال المهندس خالد عبدالعزيز إن المنشآت الرياضية بقدر أهميتها وتحقيق نجاحات فيها إلا أن البناء والارتقاء بالأبطال الرياضيين يمثل المستقبل والهدف الأساسي للدولة التي تريد أن تدعم قوتها الناعمة من خلال تقديم نجوم في مختلف الرياضات ليكون إلي جانب محمد صلاح هناك فريدة عثمان نجمة السباحة، ومحمد إيهاب وسارة سمير لاعبا رفع الأثقال.
وقد تبرع اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبوريدة بخمسة ملايين جنيه لصالح الصندوق.

اقتراح الدعم المؤقت
ولأن الصندوق بدأ أداء رسالته من لحظة الإعلان عنه فإن تطويره وتنمية موارده وفقاً لما هو مخطط أن يصل حجم استثماراته مليار جنيه علي مراحل، وأن يكون المبلغ المودع من جانب أي من رجال الأعمال من الذي يتم إعفاؤه من الضرائب.
وطرح المهندس خالد عبدالعزيز اقتراحاً علي د. سحر نصر أن يتم وضع نص قانوني يسمح بأن تودع الأموال المتبرع بها لفترة محدودة وبعدها يتم استعادتها.
نار ومنارة
لقد أصبح للرياضة المصرية ولأبطالها ذراع قوية جديدة تستطيع أن تحملهم إلي منصات التتويج وأن تكسر كل قيود نقص الإمكانيات أمام صناعة نجوم عالميين مصريين يؤكدون  أن لدي هذا الوطن ثروة بشرية من شبابها الذين يحاربون الآن دفاعاً عنها في سيناء وفي كل الأرجاء.. وهناك شباب آخرون يصنعون لمصر مكانتها أمام العالم.
هؤلاء هم شباب مصر الذين راهن العدو علي تدميرهم فإذا هم نار تحرق الأعداء، ومنارة يفخر بها كل مصري.



عدد المشاهدات 327

الكلمات الدالة :