رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

مصر والسعودية ..والحالة الأهلاوية

نقطة نظـام

2/5/2018 9:31:47 AM

سهل جدا ان نلعب علي اوتار النعرات .. وان نعزف لك لحن الغل والكراهية ورفض الاخرين اي كانوا من هم ؟ فنحن الملائكة وهم الشياطين .!!
بعيدا عن المنصات السوداء التي تنصبها شاشات وصفحات خلفها توجهات اسمحوا لي ان احاول ان اضع امام حضراتكم صورة مختلفة تشع تفاؤل وتفتح الابواب لمجالات انتاج وعمل يثمر نجاحات لا ترضي مقاولي الهدم الذين يبنون امجادهم علي جثث الانسان والاوطان .

هذه كانت مقدمة لابد منها ستعرف صديقي العزيز لماذ بدأت بها مع نهاية هذه الصفحة التي ترصد كيف تم احباط مخطط للاحباط والتخريب في العلاقات العربية التي تقوم علي ارضية المحبة الشعبية التي تصنعها الرياضة .
لماذا مصر والسعودية ؟
حالة خاصة من البهجة والالفة والترابط صنعها ابناء مصر علي ارض بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية يوم الجمعة 2/2
الذي يريد ان يعرف لماذا دائما ما تكون مصر والسعودية يمثلان جناحي الامة العربية ؟ ولماذا يبقي البلدين الضمانة لكثير من ثوابت العروبة وتقدمها ..وضمان امنها وامانها ينظر بتأني الي الحالة التي كانت عليها ما خرجت به زيارة الاهلي الي السعودية لتكريم فؤاد انور نجم من نجوم الكرة العربية الكبار .
 العلاقات المبنية علي الشعبية
الامر كان اكثر من مجرد التكريم واهم واعم من اداء مباراة بين ناديين كبيرين ويشارك فيها عدد من نجوم الكرة السعودية المشاهير  .ومبارة حققت اهداف كثيرة ستدونها وتبني عليها علاقات البلدين في مجال صناعة الرياضة ودعامة من دعائم العلاقات الشعبية ..ومواجهة محاولات التفريق بين جهود القيادات الرياضية في البلدين لتنفيذ مشروعات عملاقة تخدم البلدين .
وبعيدا عن التنافس الودي بين نجوم الاهلي  و فريق الشباب السعودي في اعتزال فؤاد انور فقد كانت هناك  منافسة اخري بين مجلس ادارة الاهلي والرئيس الشرفي للنادي المستشار تركي ال الشيخ علي احباط كل محاولات تعطيل المشروعات العملاقة والنهضة الكبري التي اتفقا عليها لخدمة نادي القرن وجماهيره في كل ارجاء الوطن العربي .. في مرحلة هامة جدا من تاريخه .
احباط المخطط الاسود
اتحدت جهود تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة والرجل المحب لمصر وللاهلي مع محمود الخطيب رئيس النادي الاهلي ونجم الكرة المصرية الاسطوري في احباط المخطط الذي تم رسمه من قبل المجموعة التي انتسبت للاهلي في فترة من تاريخه وخرجت وتريد ان لا تتركه يتقدم .
تنافس تركي والخطيب علي ضرب كل قواعد الفتنة بعدة اهداف اولها الاصرار علي إقامة المباراة رغم كل الظروف التي احاطت بها .. والغاء فكرة الاستعانة بفريق اليوفينتوس في تكريم فؤاد انورليكون هذا اليوم السعودي بجماهيرية مصرية وهم ابناء الجنسية الاقرب الي السعودية التي لا يفوت عدد غير قليل من ابناء المملكة الفرصة الا وتحدثوا عن حبهم لمصر واهلها وعن ارتباطهم الثقافي والتعليمي مع ام الدنيا .
هذا لا ينفي ان هناك بعض المشكلات قد تحدث من أو مع... افراد معدودين من الشعبين ولكنها لا تمثل ذرة في محيط الملايين من المحبين من شعبي البلدين كانت صورتهم في ستاد فيصل بن فهد الشاهد الحق علي ذلك
التقدير مادي وادبي للاهلي
وثانيها: الاستقبال الحافل للبعثة من المطار واستضافة الخطيب وزيزو المدير الرياضي وعدلي القيعي مدير التعاقدات والجهاز الفني وعدد من اللاعبين في احتفال خاص في لقاء خاص وغداء علي شرف الخطيب .
ثالثها: مضاعفة مقابل المشاركة في المباراة من 250 الي 500 ألف دولار كتأكيد علي قيمة الاهلي ومكانته لدي المسئولين عن الرياضة السعودية .
الهدف الذهبي لترك
الا ان الهدف الذهبي الذي دمر كل قواعد المخطط التدميري لبث الفتنة في العلاقة القوية بين رئيس شرف الاهلي تركي ال شيخ جاء من خلال الكلمة التي وجهها لجماهير الاهلي والرأي العام العربي عبر تدوينة علي حسابة تويتر قال فيها :
» للاحباء في ادارة النادي الاهلي وجماهيره العريقة ..تأكدت ان ما جري خلال الايام الماضية كانت نتيجة محاولة من لا يريدون للنادي ولي استقرار العلاقة بعد ان شاهدوا حجم الفوائد التي تمت بتوفيق الله للجميع اقول سأظل وكل اعضاء مجلس الادارة الذين اعتز بهم كثيرا في علاقة ناجحة ومميزة لمصلحة الكيان الكبير  القلعة الحمراء»‬ .
كانت هذه الكلمات من تركي آل شيخ خط دفاع فاصل عزل محاولات تدميرية كثيرة لابعاد هذه الرجل المحب عن الكيان الذي يحبه ..ويدعمه بقوة وبملايين ويري انه من واجبه وقد اصبحت لديه مسئولية النهوض بالكرة العربية ان يبدأ من علي قمة الاندية الجماهيرية في العالم العربي ومن علي القمة غير الاهلي .
احسبها كم سيفيد مشروع ضخم مثل مشروع ستاد القرن المصريين والاهلاوية بصفة عامة ..كم واحد سيعمل في البناء .. كم واحد سيخدم في هذا الصرح بعد اكتمال بناءه ..
 ما هو الصدي الايجابي في العالم لوجود مشروع بهذا الحجم علي السياحة والاستثمار ولكن هناك من لايريد ان يري في مصر اي خير .
محاولات فاشلة
وما حدث في الرياضة قبل ايام من برامج لقطع علاقة رئيس هيئة الرياضة السعودية ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بالاهلي كان قد سبقته محاولات مماثلة لتعكير صفو العلاقات بين البلدين علي مستوي القيادة .. واختلاق ازمات تقوم علي نفس النعرات ورائها من يتسمون بالعمالة او من يركبون الموجة عن جهالة بما تمثله العلاقات بين البلدين من ضمانة لبقاء ما تبقي من بناء الامة العربية قائما قويا حتي يلملم شتات انفلات نتيجة مؤامرات تحاك في عدد من البلدان .
كانت المواجهة التي قادها تركي آل شيخ بدأها بالاستناد الي الحب الجارف للكثير من المصريين في السعودية للاهلي  وفي انجاح تجربة اسعاد الالف بدخول مباراة كروية مع اسرهم في اجواء من الاحترام والمودة والتقارب والتأكيد علي سلامة البنية المجتمعية في السعودية وفي علاقاتها مع شقيقتها مصر .
اهداف كثيرة حقققتها زيارة الاهلي للرياض بعد ساعات من محاولات افساد اجواء المحبة والمودة فكانت الضربة لمقاولي الهدم قوية اعتقد انها جعلت اصحاب التخطيط البغيض يرتبكون .
الشعبان اللذان يقفان في مواجهة الارهاب والدولية الراعية له لديهم ثوابت راسخة لن تهزها كلمات سوداء تريد ان تضع الغيوم علي  مشروع القرن السعودي المصري .. لكن لتحقيق امال الملايين واعادة حالة الوعي رجال مزقوا شباك المؤامرة باهداف قوية .. في ساعات قليلة .
>>>
البداية بين الاهلي والرئيس الشرفي حققت طفرات في ايام معدودات وهناك تأكيدات بانجازات مذهلة فيما هو آت .. مبروك للاهلاوية ولكل محبي الرياضة العربية .

عدد المشاهدات 467

الكلمات الدالة :