رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

الدور الوطني لأكبر حزب مصري

نقطة نظام

1/29/2018 9:19:51 AM

من هو الحزب الأكثر شعبية وجماهيرية وتأثير في  المجتمع؟
هل فكرت سيادتك.. لاتجهد نفسك فكل الأحزاب السياسية علي  الساحة المصرية سواء القديمة التي  لها جذور تاريخية أو التي  تأسست لتكون دائماً علي  يسار الدولة المصرية أو تلك التي  ظهرت بعد أحداث الفوضي  التي  ضربت مصر في  يناير 2011 ، ليس لها مكان أو مكانة تساوي  واحد علي  آلف من النادي  الأهلي  أو نادي  الزمالك.
جسور مصر والمصريين
ولذلك تبقي  الأندية الرياضية الجماهيرية الجسر الذي  يمكن للدولة أو تعبر عليه من بين جسور التواصل مع كل اطياف الشعب وأيضاً لإظهار قوة وتأثير مصر في  المجتمعات العربية والافريقية والدولية.
وبعيداً عن كل محاولات حفنة من الذين أطلقوا علي  أنفسهم النخبة وراحوا يروجون لبعضهم البعض في  تمثيليات وهمية ليضعوا لهذه "الشلة" مكانة في  المجتمع حتي  قادوا عدد كبير من أفراد الشعب إلي  الضلال وسوء الحال فكفر بهم وبارائهم .. ليبقي  علي  الساحة المصرية بعض الشخصيات الرياضية التي  لها رصيد كبير من التقدير في  نفوس الأغلبية من طبقات مجتمعية مختلفة الأعمار والمستويات العلمية والعملية.
الأعلي  رصيد وشعبية
وحينما تدور أي  أخبار حول أي  من الأندية الجماهيرية خاصة الأهلي  ثم الزمالك تدور كل العدسات وتتحفز الأفلام وتنطلق المواقع لترتكز علي  مايقول أحد هؤلاء النجوم الذين لهم رصيد ولعل الأعلي  رصيداً.
محمود الخطيب رئيس النادي  الأهلي  الذي  جرت محاولات كثيرة قبل وبعد الانتخابات لان تنال من مكانته وتثير حوله الشائعات التي  طالت حتي  حالته الصحية، وكأن أصحاب التوجهات السياسية الذين شاركوا من سنوات في  هدم الكثير من قيم المجتمع لايرضيهم أن يبقي  لهذا الشعب رموز يتمثل بها الشباب.

مواجهة الإثارة والضلال
وحتي  في  صراع الصفقات التي  تدور علي  اللاعبين ومحاولة إثارة المشاكل أو الخروج بتصريحات من شأنها المساس بمكانة الأهلي  أو الخطيب، كان الرجل هادئاً متمسكاً بقيم ومباديء ناديه ورفض الرد علي  كل مايقال من جانب أي  شخص لأن هناك ثوابت موضوعة لن تؤثر فيها الورش الإعلامية التي  جمعت بعض من يصنعون الخناقات أو يصدروا الضلال.
دور بيبو المصري
وقف الخطيب في  معرض القاهرة الدولي  للكتاب أمام مئات الحاضرين للندوة التي  نظمها له المسئولون في  هيئة الكتاب كأحد الرموز المجتمعة وقال: أننا في  النادي  الأهلي  لدينا قيم نتمسك بها ونسير عليها وتتوارثها الاجيال والأهلي  له دور هام في  الحفاظ علي  استقرار الدولة..
وأكد بيبو أن مهمة الرياضة أن تمثل مصر والمصريين أحسن تمثيل امام العالم لانها تمثل القوة الناعمة لهذا الشعب العظيم الذي  يخرج منه نجوم ومبدعين في  كل المجالات.
الرد علي  مرتضي  منصور
ورفض الخطيب بشدة أن يحاول أحد الزج به في  أي  كلام عن مرتضي  منصور رئيس نادي  الزمالك القطب الآخر للكرة المصرية فقال ان العلاقة مع مرتضي منصور يسودها الإحترام ولم يزد عن هذه الجملة في  رسالة لأن أي  كلام من الإعلام أو من الطرف الآخر لن تكون سبباً في  فتنة لأن الخطيب لمس أن هناك حتي  من بعض المنتسبين للأهلي  يطالبونه بضرورة الرد علي  كل مايثار من المستشار ولكي  يقطع الطريق علي  أي  مخططات تحاول آثارة فتنة بين الحزبين الرياضيين الكبيرين حتي  لو كانت هناك كلمات خرجت من هنا أو هناك. فإن الأهلي  لن يلتفت لها.
ضد الإرهاب ومع السياحة
حينما يتولي  الحزب الأهلاوي  الجماهير الكبير الذي  يرتبط بالوطن ملفات مثل دعم السياحة أو مواجهة الإرهاب فإنه يلعب مع نادي  اتليتكو الإسباني  ليؤكد انه لديه دور وطني  في  مساندة جيش مصر وشرطتها وفي  تكريم وتقدير شهدائها وهنا يقول الخطيب. نحن نسخر الأهلي  بشعبية في  تنمية المجتمع لان المصريين أغلبية في  هذا المجتمع، ولابد من النهوض بكل فئاته فكرياً ورياضياً وثقافياً وخاصة في  وسط شباب مصر ولذلك قرر الاعتماد علي  الشباب ليشكلوا نصف لجان النادي  التي  شكلها مجلس الإدارة الحالي  برئاسته.
 الفلوس في  مكانها
ولان البعض قد يستغل الكلام عن الملايين التي  يتم انفاقها في  شراء اللاعبين وإن هناك مبالغ طائلة في  التعاقدات بدون فائدة قال رئيس النادي  الأهلي  بكل حسم أننا لانتعاقد إلا مع اللاعبين الذين يخدمون الفريق  وهذا هو الفكر الإستثماري  الذي  تبني  عليه مؤسسة الأهلي  خطواتها لان كل مليم ينفق لابد ان يحقق العوائد التي  تعود علي  نتائج النادي  ، لامكان للصفقات الوهمية أو الجري  وراء صراع الزعامة في  شراء اللاعبين.
المعارضون علي  أنفسهم
اعتقد أن  ما قاله الخطيب كممثل لقيم ومباديء الأهلي  في  معرض الكتاب لابد أن يكون درساً لمن يحاولون ارتداء ثوب الزعامة وإيجاد مكان لهم علي  الساحة بالمعارضة لمجرد المعارضة وإصطناع المشاكل في  محاولات حُب الظهور.
ندوة الخطيب في  معرض الكتاب أكدت ارتباط نادي  القرن بمصر وانه لن يكون ابداً ضد الدولة كما حدث في  فترة سابقة لان مسئوليه الآن يقّدرون مكانته وياليت من يحاولون الوقوف ضد ثوابت الدولة المصرية واصطناع أزمات ان يكفوا عن المساومات.
    

عدد المشاهدات 678

الكلمات الدالة :