رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

شكراً.. محمود طاهر !!

نقطة نظام

12/3/2017 10:21:57 AM

لن أكتب عن القيمة والمكانة والتاريخ والحب والاحترام الذي أكده اغلب الاهلاوية لمحمود الخطيب الرمز والقيمة المصرية الرياضية والانسانية التي اكدت الجمعية العمومية الاخيرة للاهلي في زحفها الحاشد ما يحظي به بيبو من مكانة في قلوب الملايين .. ولكن أجدني اولا امام تشخيص حالة تستوجب الدراسة .
وامام نموذج عبر حياتنا الرياضية كنت من الرافضين لاستمراره في موقعه منذ فترة طويلة بعد ان حاولت كثيرا ان انصحه عبر مقالي المتواضع لكي يتمسك بالثوابت ولا يتشبث بالهدامين والمستفيدين فلم يلتفت.
حاولنا ان  نضع امامه مشاعل النور تنير له الطريق الذي زينه له من استعارهم من أندية خارجية وأقنعوه بأنه لا قبله كان في الاهلي رئيس ولا بعده سيكون .. لذلك مع نهاية مشواره في مقعد الرئاسة اجدني مضطراً ان اقول له .. شكرا .
>>> نعم شكرا للمهندس محمود طاهر .
>>> شكرا لانك استنفرت حب الاهلاوية لناديهم
>>>  شكرا لانك جعلت اعضاء القلعة الحمراء  يعرفون الي اي مدي يمكن ان يصل ناديهم اذا ما قاده من لا ينتمون اليه .
>>> شكرا لانك كشفت بكل الثقة عن اهدافك من رئاسة النادي في اللحظات الاخيرة فعرف الملايين من المصريين لماذا تنفق الملايين لتبقي علي كرسي الرئاسة فكشفت الغطاء عن حملات اعلامية واعلانية ظلت تتستر بالتشطيبات التي تمت في عهدك للعديد من منشآت النادي وتحاول تشويه من ينافسك ..واكدت ان كل هذا هدفه المصالح الخاصة والوجاهة الاجتماعية .
نادي الفرد
حقيقي شكراً لأن فترة الأزمة التي عاشها النادي الاهلي في عهدك جعلت الاهلاوية يعرفون قيمة مبادئ وقيم ناديهم العريق التي لم يكونوا يعرفون قيمتها الا بعد ان شعروا انها اصبحت تتحطم في كل يوم مرات ومرات .. علي يد من اصبحوا يسخرون من كلمة المبادئ والقيم !!!
 ومن كان لديهم اصرار علي ان يتم محو تاريخ نادي الوطنية ليتحول من نادي القرن الي نادي الفرد !! .. ( والفرد هو سيادتك ) فكل ما كان علي مدي قرن من الزمان غلفوه بسياج النسيان .. لتأتي اجيال لا تعرف من قمم ورموز الاهلي الا محمود طاهر !
سنوات الغربة
>> شكرا بكل الصدق لانك لاول مرة جعلت جماهير الاهلي في كل انحاء مصر وخارجها يستشعرون أن ناديهم في خطر شديد فزحفوا من محافظات ودول عربية واجنبية يطالبون الجمعية العمومية بأن تنقذ الاهلي من يد الذين سمحت لهم بان يعيثوا خرابا وتدميرا ..واصبحوا يطالبون وباعلي الصوت لكل صاحب صوت ..
" حافظوا علي الأهلي من اجل عشرات الملايين من الاهلاوية "
كل هؤلاء وغيرهم شعروا بغربة الاهلي في سنوات توليك ومن التفوا حولك من اجل مصلحتهم وليس مصلحة النادي .
سهل جدا ان تلون الجدران وان تجدد البنيان وان تطلق العنان وان تزين للناس الأفعال ولكن ان تمحو تاريخا  وتضرب ثوابت وجذوراً صنعها انسان علي مدي عدة عقود من الزمان فهذا هو المستحيل.

خسرتهم جميعا
السؤال الذي وددت ان اعرف اجابة له يا سيادة الرئيس السابق لاكبر نادي في المنطقة العربية والقارة الافريقية .
 كيف استطعت وانت الرجل الطيب المظهر والودود في التصرفات والخلوق في التصريحات ان تحول انصارك الي خصوم؟! .. وان تجعل من كان ينظر الي اعمالك بالتقدير ان يكتشف ان وراءها معاول للتدمير ؟!
كيف يا طاهر حولت انصارك:  العامري والدرندلي ومرتجي والكفراوي ومهند  والدكتور احمد سعيد وزيزو وطعيمة  وماهر همام وهيثم عرابي وحتي علاء عبد الصادق ومصطفي يونس و مرجان وغيرهم العشرات من الذين كانوا معك ومن اكثر مؤيديك الي رافضين لاستمرارك .. يعدون اللحظات علي موعد الانتخابات لكي يقولوا كلمتهم ..انك لابد ان تبتعد عن الاهلي أنت ومن حولك من الذين حاولوا جاهدين تشويه النادي وتاريخه ورموزه .
لقد اصبح محمود طاهر رئيسا سابقا للاهلي وكما هي عادة الاهلاوية الحقيقين لا يمسحون تاريخ وذكري من تولي المسئولية في ناديهم كما كان يسعي طاهر وانصاره الذي قال اقربهم الي قلبه ان الاهلي قبله كان مبني اجتماعياً وحمام سباحه يرتاده العشرات من الاعضاء وفريقا للكرة يسعد بالفوز علي احد منافسيه سواء الزمالك او الاسماعيلي او الاتحاد او المصري
اصرار شديد
ومع كل محاولات التشوية والاهانات لم تصدر من المهندس محمود طاهر اشارة واحدة لاستنكار هذا التضليل ولا حتي حاول ان يمنع ايا من وسائل الاعلام التي تدور في فلكه وتتغذي علي عطاياه من ان تتجاوز في حق اسماء خدمت النادي قبله بعشرات السنوات الاحياء منهم والاموات والذين جرحتهم الكلمات والشائعات .
وهذه المرة اقول له شكرا لانك عملت عدداً من التجديدات في الاهلي ولان فترة توليك المسئولية كانت وستظل مرحلة كشفت الكثير من الامور السلبية وادت إلي اعادة تقييم الكثير واستدعت في نفوس الاهلاوية ثورة للحفاظ علي مكانة وقيمة ناديهم .
لقد كان الاصرار الشديد من سيدات ورجال في السبعينيات والثمانينيات في ان يواجهوا كل محاولات تعطيل التصويت درسا لكن من حاولوا زعزعة قيم ومكانة الاهلي .. كانت حشود البنات والشباب الذين عملوا ايام وليالي لاعادة ناديهم مستظلين برمزهم الكبير محمود الخطيب درسا لمن انفقوا ملايين لصناعة وعي زائف حول مرشح خائف علي الوجاهه والمصالح .
محمود الخطيب الذي يعرف قيمة كل الرموز الاهلاوية علي مدي التاريخ ومنهم من وقف معه بقوة وخاصة حسن حمدي صاحب انجازات نصف تاريخ الاهلي .. وبالطيع صالح سليم الرمز الكبير في حياة بيبو والاهلي .. وحتي حينما تحدث عن محمود طاهر تحدث بكل الاحترام كعادة الكبار .
تاريخ حاسم
..ولقد رفعت الجمعية العمومية محمود الخطيب علي رأس القلعة الحمراء ليكون تاجا من الوقار والاحترام والمحبة الكبيرة والهيبة والمبادئ .. ويكون مظلة يستظل بها الاهلاوية الذين جربوا ان يخرجوا من تحت هذه المظلة لسنوات ثلاث فاغرقت مكانة ناديهم وآمالهم وقيمهم وطموحاتهم وبطولاتهم سيول من حجارة ليجعلوا النادي العظيم علي قدرهم لانهم لم يستطيعوا ان يكونوا في مكانته وقدره .
لقد أعاد الاهلي من يوم أول ديسمبر 2017 قيمة ورمزا كبيرا ،عليه ان ينفذ كل ما وعد به هو ومن اختارهم للعمل في منظومة ادارة النادي الاهلي في السنوات الاربع المقبلة .لكي يكونوا في خدمة عائلة الاهلي التي كادت ان تفقد القلعة التي ظلت تتحصن بها وتفاخر بتاريخها ومكانتها اكثر من مئة عام .. الي ان جاء من يختصرون هذا التاريخ في ايام فقط قضاها طاهر في الرئاسة .
>>>>>
الاهلي مع بيبو يعود لابنائه بروح الفانلة الحمراء وينتظر منه ملايين المشجعين الكثير من الانجازات الحقيقية والنجاحات الواقعية والكوادر الاهلاوية وفي التوقيتات الموضوعة للبرنامج لأنه أمام مسئولية تاريخية سنحاسبه نحن عليها التي تستمد من قامة ومكانة بيبو ومبادئ النادي وهو ما يمنع تعرض القلعة الحمراء لفترة استثنائة كالتي عاشها في السنوات الثلاث الماضية .

عدد المشاهدات 2118

الكلمات الدالة :