رئيس التحرير: أيمن بدرة
حوارات

عملية تجديد المنتخب تأخرت عامين والسبب الأجانب!

إبراهيم فخر الدين صانع نجوم الطائرة :


  حوار أجراه: وائل الزياتي
7/3/2017 10:38:25 AM

لديه عين خبيرة قادرة علي اكتشاف النجوم والمواهب حتي وان لم يمارسوا اللعبة من قبل ومهمته تعليمهم وصقل موهبتهم لينضموا للمنتخبات ويصبحوا نجوما يحرزون الألقاب المحلية والقارية بل والعالمية.
يملك رصيدا كبيرا من البطولات المختلفة سواء كلاعب في الاهلي أو كمدرب لعدد من الاندية أو المنتخب الوطني، يتميز بالهدوء الشديد ولايعرف الانفعال حتي في احلك الظروف والاخلاق العالية أبرز سماته،  اللاعبون يحبونه ويقدرونه لخبرته الكبيرة في التدريب ولانه صنع موهبة اكثر اللاعبين في الاندية والمنتخبات.
انه ابراهيم فخر الدين المدير الفني للمنتخب الاول السابق الذي أستلم المهمة مؤقتا لمنتخب الرجال في الكرة الطائرة ولاعب ومدرب الاهلي الاسبق.
التقت »أخبار الرياضة»‬ مع ابراهيم فخر الدين المدير الفني للطائرة المصرية في التشيك خلال مباريات الاسبوع الثاني للدوري العالمي.
قاعدة الناشئين في خطر ولابد من تدخل الاتحاد في الأندية
أعطوني شباب طوال القامة فقط
وسأجعلهم حديث الخبراء
في البداية سألته عن سبب الاخفاق في الدوري العالمي؟
أولا توليت مهمة تدريب المنتخب الاول بصفة مؤقته من أجل الدوري العالمي ووقتها كنت مديرا فنيا لمنتخب 23 سنة وكانت هناك مشكلة في المنتخب كبر متوسط الاعمار واصابة 4 من أعمدة المنتخب أي ثلثي الفريق ولايوجد صف ثاني وكان لابد من اجراء عملية الاحلال والتجديد في الفريق، وضميت 7 لاعبين شباب وجدد وليس لديهم الخبرة الدولية ولم تكن هناك أي مباريات للاحتكاك وايجاد التآلف بين الجدد والقدامي، وكانت هذه أول خطوة في الطريق الصحيح وكان لزاما علينا تحمل نتائج هذه الخطوة والتي أدت لهبوطنا للمستوي الثالث في الدوري العالمي، كما ان الصيام اثر علي اداء اللاعبين والنقل بين تركيا والتشيك ومصر كان له اثر في زيادة الاجهاد.
لماذا لم تتخذ خطوة تجديد الدماء من فترة لتكون عملية متدرجة؟
كان يجب عمل التجديد منذ عامين أو الثلاث وفعلا تونس اخذت هذه الخطوة من عامين وسبقتنا، لكن للاسف المدربين الاجانب يأتي لهدف المكسب فقط ليضم ذلك إلي سيرته الذاتية ولذلك كان يحصر علي الاستعانة بالكبار والجاهزين لانه يريد تحقيق البطولة في الفترة المتواجد فيها كمدير فني للمنتخب ومن  هنا كانت المشكلة حتي أصيب الكبار وجاء قرار عدم الاستعانة بالاجانب لسند لي المسئولية لاتخاذ القرار الصعب الذي سيخدم المنتخب السنوات القادمة.
ما هو تحليلك للمنتخب في الدوري العالمي؟
أعتبرت الاسبوع الاول في تركيا هو معسكر الاعداد للفريق وبدأنا في الاسبوع الثاني في التشيك في تقديم مستويات جيدة بعد زيادة التأقلم بين الجدد والقدامي واكتساب بعض الخبرة من المباريات الثلاث الاولي وكنا نفوز بأول شوطين ثم تخرج المباراة من ايدينا رغم انه لو كملنا بنفس المستوي ولانهينا معظم المباريات لصالحنا كما حدث في لقاء البرتغال في التشيك.
قلة الخبرة
وما أسباب ذلك الانهيار؟
هناك عدة أسباب أولها قلة الخبرة عند الجدد وان اللاعبين يكونوا مذاكرين الخطة في الاول ثم تغلب طبيعة اللاعب المصري عندما يتقدم ويحس ان المباراة في متناول يدية يحدث نوع من التراخي فيقل انتاجه، والدليل اننا لعبنا 5 أشواط في الثلاث مباريات أما التشيك والبرتغالي وهولندا لو معنا باقي اللاعبين لفزنا في المباريات الثلاثة، بالاضافة لبعض الاخطاء الساذجة في الاستقبال والارسال والذي أضاع منا نقاط كبيرة، واثر علينا هذا الامر في لياقة اللاعبين التي ارهقت خلال 15 شوطا في 3 أيام.
وأضاف فخر الدين قائلا رغم هذه الخسائر فقد كسب المنتخب لاعبا مثل أحمد سعيد الذي ثبت اقدامه في الملعب وله بعض الاخطاء لكنها ليست كارثية وتعالج مع توالي المباريات وكذلك عبدالرحمن سعودي ومصطفي دبشة وأحمد جلال ومروان ومع توالي المباريات سيكتسبوا الخبرة العالية.
قاعدة الناشئين
كيف تري قاعدة الناشئين في مصر؟
للاسف القاعدة غير مباشرة لان كل مدرب فاتح أكاديمية ونتيجتها وقتية ولان المدرب يدرب مقابل فلوس واحيانا كثيرة يكون جسمه غير مناسب للعبة واحيانا كثيرة يكون غير موهوب.
كيف نكتشف اللاعبين الذين يصلحون للطائرة؟
الموهبة عنصر فاصل، ولازم ندور علي صانع للعب يكون طويل وهذه أهم صفة ونعلمه الاستقبال والارسال والبلوك وهي عكس كرة القدم يتعلم في الطائرة المهارات الاساسية، نبحث عن الجسم المناسب ونعلمه مثلما فعلت مع عبدالحليم عبو حيث كان يتميز بالطول وعمره 22 وسنه ولم يمارس اللعبة من قبل ورفضته أندية كثيرة واخذته وعلمته اساسيات اللعبة وأصبح لاعبا اساسيا في المنتخب بعد انضمامه للاهلي.
واسترد فخر الدين قائلا أعطوني شباب طويل القامة حتي ولم يمارسوا اللعبة أو الرياضة وسجعل منهم نجوم وابطال المنتخبات الوطنية لان المهارات تكتسب بالتعلم.
وما هو الحل لاخراج ناشئين علي مستوي عالي؟
المشكلة تنبع من الاندية والمنتخب يضم لاعبين من الاندية والواقع يقول انه ليس للمنتخب كنترول علي الاندية.. وهناك مشكلة ان الاندية تتجاهل العيون طوال القامة لان حركتهم بطيئة ويرحبون باللاعبين قصار القامة.. ولابد ان يكون للاتحاد دور في هذا الامر علي الاقل في المراحل السنية الصغيرة من 8 إلي 10 سنوات في البنات ومن 11 إلي 13 في الاولاد وهؤلاء هم البذرة الاولي لو مرنا ناشيء قصير حيكمل ولكن لو مرنا طويل سكيون أفضل.
ما الفرق بين لاعبي زمان ولاعبي هذه الأيام؟
اللاعبون الان اكثر توافقا وتآلفا بينما زمان علي أيامنا كانت هناك منافسة قوية واللاعب كان متكاملا عكس الآن يدافع ويهاجم ويعد ويعمل بلوك أم الان ظهرت التخصصات وأصبحت الخطط أسرع مثل لاعب رقم 3 يضرب ويعمل بلوك وليس له شأن في الارسال ويخرج خارج الملعب في التبديل وينتظر الليبرو يحضر له الكرة.
ما الفرق بين الاتحاد السابق والحالي؟
الاتحاد السابق اعتذر عن المشاركة في الدوري العالمي وبذلك لم يكن هناك احتكاك قوي مع فرق مصنفة ولم يكن لنا تصنيف اما الاتحاد الحالي فقد عاد إلي الدوري العالمي .
وأصبح لنا تصنيف ضمن الكبار والاتحاد يحاول النهوض باللعبة ولديه 6 منتخبات صعدت لبطولات العالم ووفر دعما للاتحاد من بعض الرعاة.
اكتشاف النجوم
من هم النجوم الذين اكتشفتهم؟
بصراحة نجوم كثيرة أنا أول من صعد أحمد صلاح لاعب الجيش الحالي وكابتن المنتخب عندما صعدته للفريق الاول بالاهلي وعمره 15 عاما  لأني وجدته لاعباً موهوباً ويحتاج الخبرة وامكانياته تؤهله للفريق الاول، وكذلك عبدالله عبدالسلام لاعب الجيش والمنتخب وأحمد قطب كان معد تحت 19 سنة وضميته للفريق الاول بالاهلي حولته من معد لضارب، وهشام يسري لاعب سموحة اكتشفت سرعته في الاداء وقدمته للمنتخب في الاسبوع الثالث من الدوري العالمي وعبدالرحمن سعودي وأحمد جلال وآخرين.








الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء