رئيس التحرير: أيمن بدرة
آراء حرة

اختلاف المدارس


  د. وليد الكاشف
7/13/2017 2:23:45 PM

بعد مشاهدة مباراة الاهلي ووادي دجلة نري احداث تستاهل الثناء واحدات اخري مكانها مزبلة التاريخ ..فمااروع من انكار الذات لدي اللاعبين الكبار بنادي المبادئ النادي الاهلي ولو كرهة المغرضون ..هل راينا مساعدة اللاعبين بما فيهم قائدهم حسام غالي لزميلهم المتعب نفسيا لاسباب كثر عماد متعب اللى كان فى وقت من الاوقات لبست ببعيدة عماد المتعب حيث كان متعب لجميع الفرق المنافسة سواء مع فريقة او مع منتخبة .

فهذة هية روح الفربق وروح الفانلة الحمراء التى يتزين بها اجهزة النادى الاهلى منذ القدم ..لاعبين يحاولون اخراج زميلهم من الحالة النفسية المرتبطة معة منذ اكثر من مباراة بعدم المشاركة وعدم تسجيل الاهداف اللى هى سمة من سماتة الاساسية فى الملعب ماهذة الىوح الجميلة التى بجب ان يتعلمها ابنائنا فى مختلف الالعاب سواء فردية او جماعية

فما قدمة لاعبى الاهلى الكبار امس رسالة ليست شخصية ولكن رسالة عامة للنشئ الصاعد الى الحياة الرباضية والغير رياضية ...وفى النقيض نرى كيان عالمى منذ الصغر يسمى الميدو ينهار بالسباب على الجماهير القليلة المتواجدة بالمدرجات ..فمهما حدث لك يادولى من اثارة من بعض الجماهير ليس معناة التجاوز فانت قدوة لشباب كثر
اين الثبات الانفعالى ابن خبراتك الدولية يواء مع الفرق المنتمى لها كلاعب فى احترافك الخارجى وانت لا تتعدى السابعة عشر من عمرك

ماذا تعلمت فى سنين الاحتراف ..احتساء الشيشة وانت بالمنتخب ام التعدى بالقول والفعل على الجماهير ...كبف نطااب ابنائنا بالتحلى بالاخلاق الحميدة وقدواتهم فى الملاعب محتاجين العلاج الاخلاقى قبل النفسى ..اين دور الدولة متمثلة فى اتحاد الكورة العريق ذات اللجان المختلفة والخبرات الدولية العالية

ابن الاعلام المضلل الذى يهوى وراء النجوم دون توجية للايجابيات والسلبيات حتى بعلم ابنائنا سواء روابط مشجعين او غيرهم معنى اخلاقيات النلعب واخلاقيات المدرجات ..هذان حدثان فى مباراة واحدة نرى فيهم الايجابيات والسلبيات فارجوا من اعلامنا اظهار الايجابيات واعلاها لابنائنا والضرب من يد من حديظ على السلبيات حتى يصبح نموذج غير مرغوب فية فى ملاعبنا المصرية








الكلمات المتعلقة :

الاهلى حسام غالى عماد متعب